المصالحة الوطنية من خلال تجارب العدالة الانتقالية : مظاهر تحقيق الوحدة الوطنية و الانسجام الاجتماعي.

د.بوجعبوط المصطفى، مدير المركز المغربي للعدالة الانتقالية ودراسة التقارير الدولية

المصالحة الوطنية من خلال تجارب العدالة الإنتقالية : مظاهر تحقيق الوحدة الوطنية و الإنسجام الاجتماعي.

National Reconciliation Through the Experiences of Transitional Justice: Manifestations of National Unity and Social Harmony.

ملخص:

تعد عملية المصالحة الوطنية إحدى الركائز الأساسية التي تعتمدها آليات العدالة الانتقالية، والتي تعمل على نقل مرتكبي الانتهاكات إلى طاولة المصالحة أو المتابعة بين الجلاد والضحية، فقد اعتمدت معظم التجارب عدة مداخل للمصالحة الوطنية. وذلك من خلال تنظيم جلسات الاستماع العمومية والعلنية، بوضع برامج التعويضات المادية والمعنوية، وتقديم الاعتذارات الرسمية من لدن الدولة، قصد الإقلاع عن تكرار ما وقع في الماضي من مظالم وتعذيب والإختفاء القسري والاعتقالات التعسفية…

الكلمات المفتاحية: المصالحة الوطنية – العدالة الانتقالية – لجان الحقيقة والمصالحة- الاعتذار- العفو- العدالة العقابية.

Abstract:

The process of national reconciliation is one of the fundamental pillars of transitional justice mechanisms, Which is working to transfer the perpetrators of violations to the reconciliation table or follow-up between the executioner and the victim, Most experiences have adopted several approaches to national reconciliation.  Through the organization of public and public hearings, and the development of compensation programs material and moral, And the provision of official apologies by the State in order to stop repeating the past injustices, torture, enforced disappearances and arbitrary arrests …

Key Words: National Reconciliation – Transitional Justice – Truth and Reconciliation Commissions – Apology- Amnesty – punitive justice.

للاطلاع على المقال من مصدره (انقر هنا)